Forgot your password?

We just sent you an email, containing instructions for how to reset your password.

Sign in

  • خلفية Background: A person's experience, training, and education or

    لا يستهويني الحديث مع الاخرين عن خلفياتهم...السياسية و الاجتماعية و الدينية ربما لان معرفة الناس كنوز اصبحت لا اطمع ان احوزها و انها تفتح باباً للتهريج مع و على عباد الله الذين اصبحوا بيضاويين بالفطرة, - خاصة و قد اثرت عدم الاختلاط بالبشر في غربتي هذه و الاكتفاء بالفرجة عليهم و السخرية منهم مكتفيا منهم بالانطباع بأني مجرد كائن بيضاوي اخر - ناهيك عن ان التعبير نفسه (خلفية) قد يكون غريبا عند استعماله باللغة العربية و مثيرا للضحك الفشيخ في حين ان مرادفه الانجليزي (background) لا يثير في نفسي اي غرابة او رغبة بالضحك..
    ربما اعضاء مجمع اللغة العربية قد جانبهم الصواب في ترجمتهم لهذه الكلمة لانهم قد غفِلوا عن ميل شعوبنا العربية للتوسيخ و الشمشمة عن اي ايحاء قذر في اي كلمة و كانت كلمة خلفية هي احدى التراجم التي جانبهم فيها الصواب حتما..
    و بما اني عربي و مصري حتى النخاع فأنا بصراحة شديدة لا استطيع ان اتمالك نفسي من الضحك كاما سمعت احدا يتكلم عن خلفيته بحماس شديد كما كان يتكلم الفريق شفيق عندما كان يتغزل في خلفيته و كانت الطامة الكبرى عندما طلب من كل منافس له ان يريه خلفيته عندها وقعت على الارض من الشدة الضحك و حمدت الله اني لم اكن منافسا للفريق و الا كنت مُطالباً بما يغضب الله و رسوله..
    نعم ادرك تماماً انه كان يتحدث عن ال (background) الخاصة به و خبراته و ما الى ذلك و لكن احيانا لا استطيع كبح جماح عقلي الباطن الذي حينما يسمع كلمة خلفية في اي جملة يحولها تلقائيا الى الاخرى ذات الفلقتين و تبدأ مأساة من الضحك الهيستيري ..
    فمثلا كنت اتناقش مع احد الزملاء في العمل و هو كائن بيضاوي الشكل و السلوك كما انه معروف بتعدد علاقاته النسائية بالفلبينيات بغرض "الدعوة" و كان يتحدث عن اشياء كثيرة غير مرتبطة ببعضها و قد شرُدت عنه لتفاهة ما يقول غالبا و اذ بي استيقظ من شرودي وهو يقول: ربما انك لن تستطيع فهم ما اقول لان تفكيرك مختلف عني فأنا خلفيتي اسلامية..فتعالت ضحكاتي تلاحقها حركات انفية غير متعمدة و سألته طب بالنسبة لباقي اعضائك يعني؟؟ فرد مستلهما اسلوب شفيق:- ايه !! فقلت موضحا: يعني ايه خلفيتك اسلامية؟؟طب و بقية اعضائك ايه؟؟ يعني عضوك ليبرالي متحرر و قلبك علماني و خلفيتك بس هي اللي اسلامية؟؟ فاصفر وجهه و ذهب غير مأسوف عليه
    و حتى حينما اسمع السياسيين و كل واحد يتحدث عن خلفيته اتخيلهم تلقائيا و كانهم في امستردام واقفين في فاترينات معطين خلفايتهم للشارع و المارة و داخل كل فاترينة تسجيل صوتي - من بتوع اعلانات شركات مثل مكة و ابو كرتونة بتوع التسوق عبر التليفزيون - يعدد محاسن و مزايا الخلفية المعروضة و هي صورة لو تأملناها بتجرد لوجدنا انها الاقرب الى الواقع خاصة اذا تم ربطها بما يحدث في الدعاية الانتخابية في اي انتخابات مصرية خاصة في جولة الاعادة في انتخابات الرئاسة السابقةحينما انتهى الامر الى ان المنافسة انحصرت بين خلفية اخوانية (و هي نوع خاص من الخلفيات الاسلامية) و خلفية عسكرية و قد انتهى الامر بأن الشعب اختار الخلفية الاخوانية ربما لانه تخيل انها مدنية و طريه و كلها حنية هذه المميزات التي حتما تفتقر لها الخلفية العسكرية
    في جميع الاحوال حتى انهي المقال قبل الوقوع في الخطيئة و قبل اقع تحت طائلة اهانة الخلفية الرئاسية..فأي ما كانت خلفيتك فأنا اعدك ان احاول الا اضحك عندما تتحدث عنها و لكن ارجوك لا تمتدحها كثيراً حتى لا تثير شكوكي و بالتالي ضحكاتي..و الان هلا حدثتني قليلاً عن خلفيتك..
    (ضحكات شريرة مكتومة)
    • Share

    Connected stories:

About

Collections let you gather your favorite stories into shareable groups.

To collect stories, please become a Citizen.

    Copy and paste this embed code into your web page:

    px wide
    px tall
    Send this story to a friend:
    Would you like to send another?

      To retell stories, please .

        Sprouting stories lets you respond with a story of your own — like telling stories ’round a campfire.

        To sprout stories, please .

            Better browser, please.

            To view Cowbird, please use the latest version of Chrome, Safari, Firefox, Opera, or Internet Explorer.